شـيّبـني الوقـت    -   يوم محبوبي لفاني    -   يا شعاعاً من بلادي    -   يا واهــــب الحــــب    -   يا من تعشقت الإمارة    -   يا خل ما فات    -   هـنـــــت عـنــــدي    -   هــــــــــــلا باللي    -   هـــــــذا الـــــــترابُ    -   هذي أُميمة    -  


القائمة الرئيسية

صفحة البداية
جديد الأخبار
نبذه عن الشاعر
راسل الشاعر

 

اقسام الموقع

ديوان شكراً
ديوان شقيق الليل
ديوان حنين
ديوان لا
شعر فصيح
شعر عام
شعر غنائي

 

منطقة الاعضاء

إسم المستخدم
كلمة المرور
تسجيل عضوية جديدة
فقدان كلمة المرور
 

إحصائيات الموقع

عدد الأقسام :7
عدد القصائد : 226
عدد الأعضاء : 30


المتواجدون الآن (2)
الزوار    : 2
الأعضاء: 
لايوجد اعضاء حاليا
 
 
  الموقع الرسمي لـ الشاعر / علي بن أحمد المعشني  / ديوان حنين/   -  لُـعْـبَــةُ الأيـــام  

   -  لُـعْـبَــةُ الأيـــام

ماذا يَضيرُ توجدي وملامي    وسلاسلي وخطيئةُ الإقْدامِ



عَجَزتْ أنامِلُ ذا البيانِ وهاجرتْ    لُغَةُ العيونِ وعَبْقرُ الإلهامِ



لا ليلُ ليلى في غيابِكِ زادني    شَغَفاً ولا سَلوى ولا إكرامِ



تَعِبَتْ مفاصِلٌ رحلتي وتجدّدتْ    مِثْلَ الفصولِ مواسِمُ الأوهامِ



وجرى سَرابُ الشَّكِ بين دفاتري    وسَرى إليّ بِمَقْعَدي وقيامي



وسَقى هياماً في رحابِكِ حائِراً    بين الأنينِ وَنغْزَةِ الآلامِ



وحنينَ قَلْبٍ لا تُسَاقُ رياحُهُ    إلا إليكِ وقِبْلةِ الإسْلامِ



فترفقي يا مَنْ إليكِ توّسلتْ    مُزْنُ الحَنينِ وغابَةُ الأحْلامِ



بُوحي إلينا بإخْتلاجِ صَبابةٍ    كي تُشْعِلي من شَمْعَتيكِ غرامي



طُوفي مَداراتِ الحَنانِ وخاتِلي    ليلاً مَساراتِ إخْتلالِ نظامي



لا تُنْكِري سِفْرَ الجنونِ فرُّبما    قَستِ المشَاعرُ واستُشيطَ هيامي



وتَنَافرتْ خطو الأماني بَعْدما    لَهَتِ الجِراحُ بِلُعْبَةِ الأيامِ



وجَنى فؤادي من سَرابِكِ أدْمُعاً    سَكَبَتْ بِكَأْسَاتِ القُلُوبِ مُدامي



أدوات القصيدة

 

 

 
 


عفوا التعليقات للأعضاء فقط

 
 
 

 Traidnt Poem Version 1.0.